آخر الأخبار

أضف النص الخاص بالعنوان هنا

مختل عقلي يخرب مقر الجماعة الترابية العكاكشة بإقليم سيدي بنور ويلحق بها خسائر فادحة

مختل عقلي يخرب مقر الجماعة الترابية العكاكشة بإقليم سيدي بنور ويلحق بها خسائر فادحة

عبد اللطيف سرحان - الجديدة

تعرض المقر الإداري للجماعة الترابية العكاكشة بإقليم سيدي بنور يوم الثلاثاء 02 مارس الجاري، ابتداء من الساعة 05.30 مساء، لعملية تخريب مقصودة من طرف أحد المختل عقليا بهذه المنطقة مخلفا وراءه خسائر مادية جسيمة.

بحيث قام هذا الشخص بتسلق الباب الخارجي الحديدي حاملا معه حجارة من حجم كبير وقضيب حديدي، وقام بتخريب الباب الخشبي الصلب للجماعة، تم اقتحم المقر الداخلي، وقام بتكسير رجاج النوافذ والأبواب للمكاتب الإدارية وقاعة الإجتماعات، وتخريب السبورة الحائطية التي تعلق فيها الإعلانات الإدارية، محولا هذا المقر الإداري إلى حطام متراكم من الزجاج، حسب ما أظهره شريط فيديو نشره عبد الله الهواري رئيس الجماعة الترابية العكاكشة على صفحة التواصل الإجتماعي.

وقد أصيب موظفو هذه الجماعة بصدمة نفسية كبيرة صباح يوم الأربعاء 03 مارس 2021 عندما توجهوا إلى عملهم، بعد مشاهدتهم لهذه الخسائر الفادحة التي تعرضت لها مكاتبهم، إذ تعذر عليهم العمل في هذه الظروف المأساوية. وقد حضرت السلطة المحلية والشرطة القضائية للدرك الملكي بأولاد عمران لمعاينة هذه الخسائر الكبيرة التي ألحقها التخريب الممنهج هذا المختل عقليا بإدارة الجماعة، والذي كان في حالة هيسترية غير طبيعية من جراء تناوله لأقراص الهلوسة، وكان هائجا ويوجه السب والشتم لرئيس الجماعة وأعضاء المجلس، مهددا بنحر عنقه بزجاجة في حالة اقتراب أي شخص منه حسب ما ذكرت بعض المصادر الحاضرة، لكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة لماذا قصد هذا المختل عقليا مقر الجماعة فقط، مع العلم أن مقر قيادة العكاكشة يوجد بجوارها؟ ولماذا لم يبلغ عنه ولم يوقفه أي شخص مع العلم أن رجال الدرك الملكي كانوا يوجدون بالقرب منه؟.

وقال عبد الله الهواري رئيس الجماعة الترابية العكاكشة في تسجيل صوتي جاء في هذا الفيديو، بأن هذا الشخص بالرغم من كونه مختل عقلي فإنه لم يسبق له أن قام بهذا العمل التخريبي في منزلهم أو منزل جيرانهم، وأنه كان في حالة هيسترية وهيجان بسبب تناوله أقراص الهلوسة، إذ كان يوجه السب والقذف لرئيس الجماعة وأعضاء المجلس، وأشار الرئيس بأن هذا الشخص كان مدفوعا من طرف بعض الجهات وأعيان الفساد بالمنطقة بفعل حمى الانتخابات السابقة لأوانها، لأن المستهدف كان هو رئيس الجماعة، وتساءل الرئيس لماذا تم تخريب مقر الجماعة وترك مقر القيادة المجاور، فهذا الشخص تجاوز المركز الصحي والمستوصف ومقر القيادة وقصد مقر الجماعة، ولم يتدخل أي أحد لإيقافه عن عمله التخريبي بالرغم من وجود رجال الدرك الملكي بالقرب من مقر الجماعة ووجود الحارس، وبقي الجميع يتفرج فيما يقوم به لولا تدخل أحد أعوان السلطة.

وختم الرئيس قوله بأن هذا العمل التخريبي مقصود، وسوف يوضح هذه الأمور للمواطنين القاطنين بجماعة العكاكشة وللعموم مساء يوم الخميس 04 مارس الجاري في لايف مباشر ابتداء من الساعة 09 ليلا على صفحة التواصل الإجتماعي.

للإشارة فقد تم نقل هذا المختل العقلي إلى المستشفى الجامعي بالجديدة قصد العلاج في انتظار فتح تحقيق معه من طرف الشرطة القضائية للدرك الملكي بأولاد عمران.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *