آخر الأخبار

أضف النص الخاص بالعنوان هنا

عمدة الدار البيضاء يتلاعب بجدول أعمال لجنة المرافق العمومية للمرة الثانية في ظرف شهر!!!!

عمدة الدار البيضاء يتلاعب بجدول أعمال لجنة المرافق العمومية للمرة الثانية في ظرف شهر!!!!

عبد اللطيف سرحان - الجديدة

عبد اللطيف سرحان

للمرة الثانية في أقل من شهر، يتلاعب المكتب المسير لمجلس الدار البيضاء في جدول أعمال اجتماع لجنة المرافق العمومية والممتلكات والخدمات، إذ يتوصل الأعضاء بنقطة غير المتفق عليها، أو المصرح بها، أو المقررة من طرف نفس المكتب، ما يطرح عددا من الأسئلة.

فبعدما تغيرت نقطة جدول أعمال اجتماع 8 يناير 2021 من عرض تقرير حول الفيضانات التي عرفتها الدار البيضاء بناء على خلاصات خبرة تقنية، إلى مجرد نقطة تتعلق بعرض حول التساقطات المطرية، تغير أيضا جدول أعمال اجتماع الجمعة 22 يناير 2021 لنفس اللجنة.

وفوجئ أعضاء مجلس المدينة، بعد توصلهم بدعوات لحضور الاجتماع، بوجود نقطة واحدة تتعلق بعرض حول مراجعة عقد التدبير المفوض مع شركة “ليدك”، عوض الالتزام بالقرار الذي اتخذه المكتب المسير في اجتماع سابق، أي الدعوة لعقد اجتماع ثان للجنة المرافق العمومية يكون موضوعه تقديم عرض تُبدي فيه المصلحة الدائمة للمراقبة رأيها في المعطيات التي تقدم بها أطر الشركة نفسها، حين حضروا اجتماع 8 يناير 2021.

وفي اتصال هاتفي بالحسين نصر الله، رئيس فريق حزب الاستقلال، قال إنه اطلع بالفعل على الجدول الأعمال الجديد، ولاحظ أن هناك شيء لا يرام في علاقة المكتب بباقي أعضاء المجلس، متسائلا، لماذا يتم اللجوء إلى هذا الأسلوب غير الواضع، والتصريح بشيء، ثم إقراره شيء مختلف تماما؟؟.

وأوضح نصر الله، في تصريح لـ”بلانكا بريس”، أن هذا الموضوع تكرر في مناسبتين وفي وقت متقارب وبشكل غير مفهوم، مؤكدا أن القرار الصادر عن المكتب المسير المجتمع بتاريخ 12 يناير 2021 جاء فيه بصريح العبارة أن اجتماع لجنة المرافق العمومية المقبل، سيكون موضوعه هو تقديم عرض تبدي من خلاله المصلحة الدائمة للمراقبة رأيها في المعطيات التي تقدم بها أطر شركة “ليدك”.

وأوضح نصر الله أن إبداء رأي من طرف المصلحة الدائمة للمراقبة في العروض المقدمة من قبل فريق جون باسكال، المدير العام لشركة “ليدك”، كان مطلبا آنيا للفريق الاستقلالي و”عبرنا عنه في حينه، وقلنا إنه بعد الاستماع إلى عروض الشركة ينبغي أن يتفضل رئيس المصلحة الدائمة للمراقبة بالرد، لتأكيد المعطيات المدلى بها، أو نفيها”.

وأوضح نصر الله أن أعضاء في المكتب المسير تدخلوا ورفضوا أن يتكلم المسؤول عن المصلحة، وبرروا ذلك أنه “لا يمكن منطقيا أن يصوغ جوابا على معطيات تقنية غزيرة بشكل سريع، بل يلزمه بعض الوقت من أجل إعداد رده، وهو ما وافقنا عليه”.

وبعد أيام، أي الثلاثاء 12 يناير 2021، اجتمع المكتب المسير وتدارس هذه النقطة، وأصدر فيها قرارا بتقديم رد رسمي لمسؤول المصلحة الدائمة للمراقبة، قبل أن نفاجأ بالالتفاف على هذه النقطة في جدول الأعمال، واقتراح نقطة جديدة هي تقديم عرض حول مراجعة عقد التدبير المفوض مع شركة “ليدك”.

وخلص نصر الله إلى أن هذا السلوك ليس له أي تفسير، سوى أن المكتب المسير يتهرب من إعلان مسؤوليته عن كارثة الفيضانات التي وقعت بين 5 و10 يناير 2021 بالدار البيضاء، ويخاف أن يدلي مسؤول المصلحة بما يؤكد أن (ليدك) قامت بما كان يجب عليها أن تقوم به، لذلك فضلوا إبعاد هذه النقطة من جدول أعمال اجتماع المرافق العمومية ليوم الجمعة 22 يناير 2021.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

الدار البيضاء

15°C
Scattered clouds
الجمعة
19°C
13°C
السبت
17°C
13°C
الأحد
18°C
10°C
الإثنين
16°C
11°C
الثلاثاء
16°C
9°C
الأربعاء
19°C
8°C
الخميس
22°C
9°C