آخر الأخبار

أضف النص الخاص بالعنوان هنا

مقاطعات الدار البيضاء “تستحوذ” على أكثر من 32 مليار سنتيم

مقاطعات الدار البيضاء “تستحوذ” على أكثر من 32 مليار سنتيم

عبد اللطيف سرحان - الجديدة

خصص مشروع ميزانية 2022 للمقاطعات دفعات لحساب النفقات من المبالغ المرصودة 327 مليون و604 آلاف درهم، وهي القيمة نفسها المنصوص عليها في ميزانية 2021.
من خلال القانون التنظيمي للجماعات يعتمد مجلس المقاطعة، على المستوى المالي، على المخصص الإجمالي الذي يحدده مجلس الجماعة، إذ يعتبر نفقة إجبارية يجب على مجلس الجماعة تقييدها ضمن ميزانيته.
ويصرف المخصص في شكل نفقات تقسم على حصتين: حصة التدبير المحلي وحصة التنشيط المحلي، وعلى أساسهما تعد مشاريع ميزانيات المقاطعات الـ16 في البيضاء، إذ يحدد المجلس الجماعي نسبة كل حصة، وفق تصور معين لتدبير المرحلة، أو السنة المالية.
وفي هذه السنة، صادق المجلس الجماعي على رفع نسبة التنشيط المحلي إلى 10 في المائة من مجموع المخصص الإجمالي في كل مقاطعة، بعد أن انخفض في السنة الماضية إلى 7 في المائة، بسبب ظروف الجائحة وتدابير الإغلاق الاحترازي التي حدت كثيرا من الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية.
وتخصص حصة التنشيط المحلي لتغطية المصاريف المتعلقة بتدبير قضايا القرب المتمثلة في إنعاش الرياضة والثقافة والبرامج الاجتماعية الموجهة للطفولة والمرأة والمعاقين أو الأشخاص الذين يوجدون في وضعية صعبة، للتعبئة الاجتماعية وتشجيع الحركة الجمعوية قصد إنجاز مشاريع التنمية التشاركية.
أما حصة التدبير المحلي، التي حصلت على نسبة 90 في المائة، فتخصص لتغطية المصاريف المتعلقة بتسيير التجهيزات والخدمات التي تهم المقاطعات، وهي ميزانية مهمة تعنى بإنجاز مشاريع وبرامج، سواء في إطار المخصص التنموي الخاص للمقاطعة، أو في إطار التنسيق مع الجماعة وشركات التنمية المحلية وقطاعات وزارية أخرى، بعد مصادقة المجلس الجماعي عليها، وفق منطوق القانون.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *