الطبقية في الأغنية الغيوانية

14:32 - الأربعاء 24 يونيو 2015.
العربي رياض

  من بين المواضيع التي اهتمت بها أغاني المجموعات،   قضية الطبقية والتفاوتات داخل المجتمع، وهو ما جعل المجموعات الغنائية تكسب مكانتها في قلوب الجماهير الشعبية، 

لأنها تغنت بهمومها ومشاكلها ومعاناتها، لدرجة تحولت ، في وقت من الأوقات، إلى بديل عن كل الفنون

إذ بالعودة إلى ظهور المجموعات الغنائية، خاصة Œناس الغيوان˜ و Œجيل جيلالة˜، سنجد أنها شكلت "انتفاضة" غريبة، حتى أنها 

أجهزت ،إن صح التعبير، على المسرح، وهناك شهادات عديدة في هذا الباب، تذكر بأن ظهور الغيوان، جيلالة، جعل القاعات 

المسرحية تتحول إلى مجرد أطلال وقد كانت هناك العديد من الانتقادات للمجموعتين في هذا الأمر معلوم أن المجموعتين لم

 تفعلا ذلك عن قصد، خصوصاً وأن أعمار أفرادها كانت  تتجاوز بالكاد   العشرين سنة، ثم إن مجمل أفراد المجموعتين، هم من أبناء المسرح ومن عاشقي "أب الفنون"، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتنكروا له، حتى أن بوجميع وعمر السيد وباطما العربي، كانوا في تصريحاتهم، عندما ظهرت مجموعتهم، يقولون

 بأنهم فقط مجرد مسرحيين يغنون

يذكر المتتبعون لمسار المجموعتين، وهذا ما لا يعلمه الكثير من جمهورهما، أن مجموعة من المسرحيين عند ظهور الغيوان

 وجيل جيلالة، حاولوا تأسيس فرق غنائية، وهناك من انخرط بجد في هذه العملية ولا داعي في هذا الجانب أن نذكر الأسماء، 

لأن الظاهرة شكلت إذاك موضة جديدة، تبناها معظم الجمهور وكما أشرنا، فإن القاعات المسرحية أضحت أسواراً فقط.

قبل ظهور المجموعات الغنائية، كان مسرح الهواة منتشراً بشكل واسع، خاصة في أكبر المدن كالدار البيضاء ومراكش وفاس

 ومكناس وغيرها، وكان هذا النوع من المسرح يعكس هموم المواطنين، لذلك كان قبلة للجمهور، وكانت كل مدينة تقيم مهرجاناً

 خاصاً بها ظهور Œجيل جيلالة˜ و Œالغيوان˜،بدا وكأنه اختزل ما تقدمه الفرق المسرحية للجمهور في دقائق لذلك ظهرت المجموعات 

كمعوض جديد للمسرح مثلا ندرج هنا موضوع الطبقية ،عنوان حلقتنا، سنجد أن المجموعتين ستبرزان هذا المشكل بشكل 

غنائي رفيع وعميق ستتجاوب معه كل الفئات العمرية، نذكر هنا أغنية Œ"ها أنت كُولّو"˜ وهي أغنية بدوية، يحكي Œناس الغيوان˜ 

أن أم المرحوم العربي باطما هي من أوحت لابنها بها تقول الأغنية

"ها أنت كول له      

      وكولْ له يا خونا ف الله

مات الغني يا حبابي    

      طْلبة وقْوام تابعاه

شي  يقرا عند راسه    

      شي شاد السّبحة حداه

تبعوا لكنازة يهللو      

      وريح الوارث شادّاه

لاغاو لقسام بالجُملَة   

      كُلْها يلغي لغاه

خلّى الديور والدواور   

      خلّى ليشَاشرة معاه

خلّى لْخيول العاتقة      

      ديك السّربات عارفاه

مدى من زين الدنيا     

      ذهب وفضّة صابغاه

كان بايت ف التّجارة    

      وظن الموت ناسياه

واحّياني راه سكّد       

      طلبة وعوام تابعاه

كُلْها يكول حبيبي         

      وريح النّفاق سابقاه

راس مالُه غير خرقة      

      حفرة وشبر ما سواه

وها انت كول له           

      كول له يا خونا ف الله

مات المسكين يا حبابي    

      حتى واحد ما مشى معاه

قرا طالب عند راسُه       

       بزّز عليه ما قراه

خلّى لميمة عميا            

      على خيالُه حاضياه

عندها مُقراج د النْعيرة    

      غير  الضركة سادّاه

عندها برّاد النّونة          

      وكيف الصُّرة صاراه

عندها فروج لْنحيرة        

      غير القنّب قاجّاه

عندها مرسم بالدعيرة      

      وديك القطرة مسرداه

كان مفرّش لحصيرة        

      واليوم هي غطاه

لاغى لْهموم بالجملة         

      والغني ساكن حداه

خويا وظلام لقبر            

      مع لْميَسّر ساواه"

هي بطبيعة الحال، أغنية تراثية بدوية، تصور الفوارق بين البشر وما يعانيه الفقير، وكيف لا يبالي لحاله من هو ميسور وكيف

 هي أصول نفاق الناس، وكيف يقيمون جنازة هذا ويتعاملون مع جنازة الآخر، بمعنى أن النفاق لا حدود له

هناك أغنية أخرى جميلة عند Œناس الغيوان˜ من بين العشرات الأ خرى، ترسم الطبقية بشكل واضح وجلي ،وهي أغنية "المعنىيقول الجزء الأول منها

"شكون ف الدنيا على الحق يدافع

ياك الكثير ما فيهم نفع

مطعونين في الظهر وما ضحينا ب العمر

ياك آخرها هو القبر

بنادم ف الزنقة دالح ما مرتاح

الخوف والقهر عليه قاضي

ف لعماق الفوضى من الفوق

يبان البحر هادي"

قبل أن تنتقل بنا الأغنية إلى المعنى الأكثر وضوحاً حين تصيح المجموعة

"من كثرة الظلم ظهري تحنى    

          طول عمري عيشتي ف المحنة

كثير بحالي ما شافو لهنا

          عييت نفرز شكون احنا

الربيع حان وقتُه ما نبت نوار

         لخريف هذا عَم كل لقطار

طبقة رسّات راسْها فوق الطبقات

         حطّت وفَرْخت جرادها تما بقات"

الحديث عن الطبقية يدفعنا   إلى الحديث عن الظلم ومعاناة المقهورين، ليعرج بنا إلى الحيف الذي لاقاه الشباب في تلك الفترة، سواء من فوارق بين 

أقرانه من طبقات أخرى أو من ظلم البطالة، والإجهاز على الحقوق، وهو ما تطرقت له المجموعتان، وهنا تحضرني أغنية

 راقية إبداعا  ومضمونا،  لمجموعة Œجيل جيلالة˜ تقول.

"يا من عانى

ومازال معانا يعاني

يا رفيقي ف الحال

تعالى تشوف هاد الحالة

هاد الحال للي طال

ما طلعت منه طايلة

تعالى يا عشيري تفاكد الحال

تعالى تشوف هاد المهزلة

ولات باينة ما بقى ما يتقال

ما بقاش الكلام يحل لمسألة

الخيل واقفة رابطاها الحبال

والبغال كاتسارى مختالة

يا ويلي شباب الأمة عطال

يا ويلي علاش الأمة عوالة

خير الأمة نهبوه الجهال

 

بلا مزايدة باعوه الدلالة"

أهم الأخبار
سياسة
جلالة الملك يستقبل بالقصر الملكي 5 وزراء جدد ويعينهم جلالته أعضاء بالحكومة
بلانكا
جلالة الملك يترأس بالقصر الملكي بالدار البيضاء مجلسا وزاريا
بلانكا
البيضاء.. ياسر عادل يتباحث مع رئيس غرفة الصناعة والتجارة بمدغشقر
بلانكا
التراث المعماري بالدار البيضاء .. تهديد النسيان والإسمنت
أضف تعليقك
بلانكا تيفي
صور من الأحداث

معارك الدار البيضاء التي سقطت من مناهج وكتب التاريخ المعاصر

النيران تاكل حافلة لنقل المسافرين داخل المحطة الطرقية ولاد زيان

أصحاب الطاكسيات يحتلون مركز الدار البيضاء

المزيد
بلانكا راديو
آراء
تابعونا على الفايسبوك