آخر الأخبار

أضف النص الخاص بالعنوان هنا

شركة النظافة بالوليدية تتحايل على العمال ورئيس الجماعة في قفص الاتهام

شركة النظافة بالوليدية تتحايل على العمال ورئيس الجماعة في قفص الاتهام

عبد اللطيف سرحان - الجديدة

علمت بلانكا بريس من مصادر عمالية بشركة التدبير المفوض لمرفق النظافة بجماعة الوليدية أن عددا من العمال رفعوا شكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لسيدي بنور يتهمون فيها الشركة بالتحايل ومحاولة التخلص منهم بطرق ملتوية عبر إجبارهم على توقيع توصيل تصفية الحساب والتوصل بكل المستحقات مع الإقراربالتوصل بأجل سقوط الحق المقرر في 60 يوما المنصوص عليه في المادة 74 من مدونة الشغل وذلك من إبراء ذمة الشركة من أي متابعة قانونية في المستقبل.

وأكد مصدر محلي خبر لجوء الشركة إلى هذه الحيلة من أجل التهرب من المكتسبات الاجتماعية للعمال، مضيفا أنها تقوم بإجبار العمال على مغادرة الشركة لمدة شهر أو شهرين قبل ارجاعهم من جديد للتوقيع على عقد جديد، وهو ما يضرب في العمق مكتسب الأقدمية المكفول للشغيلة، مستغربا من الصمت المشكوك فيه من طرف السلطة المفوضة المتمثلة في جماعة الوليدية التي تشير أصابع الاتهام إلى رئيسها واتهامه بالتستر على هذه الفضيحة الاجتماعية في الوقت الذي يعتبر فيه هو المسؤول قانونا على تشكيل لجنة دائمة لتتبع الشركة ومحاسبتها عن أي تقصير في الخدمة وحماية مقتضيات الحماية الاجتماعية للعمال المنصوص عليها في مدونة الشغل والمتضمنة في اتفاقية عقد التدبير المفوض ودفتر التحملات الذي يجبر الشركة على الحفاظ على الأقدمية المكتسبة للعمال القدامى مع الشركة السابقة، بالإضافة إلى تشغيل حاليا فقط 18 عاملا في الوقت الذي ينص العقد على ضرورة تشغيل 32 عاملا .

وأفادت نفس المصادر أن ضغوطات قوية تمارس في هذه الاونة على العمال الثلاثة الذين لجأوا إلى القضاء لثنيهم عن متابعة المسطرة القضائية في حق الشركة، في الوقت الذي استسلم آخرين لقرارت الشركة ووقعوا على الوصولات مرغمين على أمل العودة بعد انقضاء المدة التضليلية وتوقيع عقود جديدة .

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *