آخر الأخبار

أضف النص الخاص بالعنوان هنا

الدفاع الجديدي يهدر فرصة الصعود على حساب الكوكب المراكشي ويؤجل الحسم إلى الدورة الأخيرة

الدفاع الجديدي يهدر فرصة الصعود على حساب الكوكب المراكشي ويؤجل الحسم إلى الدورة الأخيرة

عبد اللطيف سرحان - الجديدة

عزيز العبريدي

تأجل الحسم في الصاعد الثاني للقسم الاحترافي الأول الذي سيرافق النادي المكناسي المتصدر ب 58 نقطة، إلى حين إجراء الدورة الأخيرة من البطولة الاحترافية للقسم الثاني، بعدما ضيع فريق الدفاع الحسني فرصة استضافته للكوكب المراكشي في قمة الدورة 29 بملعب العبدي بالجديدة.
بحيث لم يستفد الفريق الجديدي من عاملي الجمهور والميدان، إذ ساندته في هذه المباراة جماهير غفيرة ملأت جميع مدرجات الملعب، بالرغم من غياب الجمهور المراكشي الذي منع من التنقل إلى مدينة الجديدة لأسباب أمنية.
إذ انتهت المباراة التي جمعت الفريقين بالتعادل السلبي صفر لمثله، ولم ترق إلى مستوى تطلعات هذه الجماهير الغفيرة، وهو ما جعل الفريق الجديدي يواصل المطاردة بمجموع 55 نقطة، ويحافظ على حظوظه كاملة إلى حين إجراء الدورة الأخيرة، والتي سيحل فيها ضيفا على أولمبيك الدشيرة، أما الكوكب المراكشي فإن هذا التعادل لم يخدم مصالحه وتراجع إلى الصف الرابع ب 48 نقطة في انتظار استقباله شباب بن جرير برسم الدورة الأخيرة.
هذا في الوقت الذي كان فيه الإتحاد الإسلامي الوجدي أكبر مستفيد من هذه الدورة إذ ارتقى إلى الصف الثالث ب 49 نقطة، بعد انتصاره على وداد فاس بهدفين لصفر، وأصبح بدوره ينافس على بطاقة الصعود.
أما في أسفل الترتيب فبعدما غادر فريق جمعية سلا القسم الثاني منذ دورات، إثر احتلاله الصف الأخير ب 26 نقطة، أصبح فريق وداد فاس قريبا من مغادرة هذا القسم إذ يحتل الرتبة 15 ب 26 نقطة، في انتظار خلقه المفاجأة في الدورة الأخيرة، مع العلم أن الإتفاق المراكشي لا زال في خانة الفرق المهددة بالنزول، فهو يتمركز في الصف 14 ب 27 نقطة.
الدورة الأخيرة ستحسم رسميا في الفريق الثاني الصاعد إلى القسم الاحترافي الأول، والفريق الثاني النازل إلى القسم الوطني هواة.


Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *