آخر الأخبار

أضف النص الخاص بالعنوان هنا

هل صار المغرب مزعجاً لهذه الدرجة ؟

هل صار المغرب مزعجاً لهذه الدرجة ؟

عبد اللطيف سرحان - الجديدة

محمد غيات - رئيس الفريق البرلماني لحزب التجمع الوطني للأحرار

هذا هو السؤال الذي يشغلُ بال العديد من المغاربة من كل الفئات والشرائح الاجتماعية والثقافية والسياسية فمن جهةٍ نشعر بالافتخار والوطنية العالية بالمنجزات التنموية والاقتصادية التي بوأت المغرب تموقعا جيوسياسيا غير مسبوق لكن في الآن نفسه نشعر بامتعاض شديد من تحركات مشبوهة لبلدان شقيقة ، لا تملُّ منذ شهور من استهداف مقدسات البلاد ورموزها بشكل لم يعد معه السكوت مقبولًا ولا التغاضي والترفُّع جوابا سياسيًا يغني عن الموقف الديبلوماسي الأصيل لكل هؤلاء ولغيرهم الذين يلعبون خلف الكواليس عبر ممارسة ضغوطات دبلوماسية وإعلامية لنيل مغانم سياسية رخيصة، لهؤلاء نقول: المغرب ، ملكا وحكومة وشعبًا هم على قلب رجل واحد لا يقبلون المساومة ولا ازدواجية المواقف ولا لعبة تبادل الأدوار في مسألة الوحدة الوطنية و مقدسات البلاد ، المغرب وعبر سيرورة عمل دؤوب بقيادة جلالة الملك أخذ مساره الصحيح في التنمية والإصلاح السياسي والديموقراطية وبناء ركائز الدولة الاجتماعية ، ونحن على وعي بأن هذا المسار أقلق الجوارلكن ،لدينا كل اليقين ، أن المملكة المغربية الشريفة لها من الأصالة والهبة والعراقة ؛ ما يمكنها من الرد على هذه الحملة الرعناء بما يضمن حقوق الدولة وكرامة الشعب المغربي العظيم الذي إذا مس في رمز من رموزه هبّ هبّتة كرجل واحدٍ لا يقبل المساومة في دينه و وطنه وملكه.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *