آخر الأخبار

أضف النص الخاص بالعنوان هنا

الوليدية تتزين للعامل كل أحد لتغتصب في باقي الأيام

الوليدية تتزين للعامل كل أحد لتغتصب في باقي الأيام

عبد اللطيف سرحان - الجديدة

يعاين سكان وزوار مدينة الوليدية الشاطئية انفصاما خطيرا في تدبير الفترة الصيفية، حيث تعيش المدينة فوضى عارمة وسوء تسيير طيلة أيام الأسبوع باستثناء يوم الأحد، لأنه اليوم الذي يحل فيه عامل الإقليم ضيفا صيفيا ثقيلا على المدينة، ليس من أجل تفقد أوضاع التدبير الجماعي لواحدة من أكبر الواجهات السياحية الوطنية، ولكن من أجل قضاء عطلة نهاية الأسبوع، حيث بقدرة عامل تغيب كل مظاهر الفوضى في الشوارع وفي الفضاءات التجارية وفي نقط مواقف السيارات، ويظهر المسؤولون المحليين في نظام وانتظام لتأمين الزيارة الأسبوعية العاملية.

لكن، ما أن تغيب سيارة العامل عن الأنظار حتى تعود الوليدية لعادتها الأسبوعية ويغيب المجلس الجماعي والسلطة المحلية عن تتبع تدبير شؤون السكان والزوار، حتى يتخيل للعموم أن العامل اصطحبهم معه ليعتقلهم بالعمالة حتى يوم الأحد الموالي، ويفسح المجال من جديد أمام لوبيات الصيف و”ميلشيات حمو البرلماني” التي تحكم السيطرة من جديد على المدينة من أجل استخلاص عائدات ريع المعارض التجارية وفضاءات الألعاب ومواقف السيارات العشوائية التي لم تسلم منها إلا أسطح المنازل.

يستغرب المواطنون والزوار معا من الصمت الرهيب للسلطة الإقليمية عن الخروقات الواضحة في عملية صيف 2022 بالوليدية، والمتثملة على سبيل المثال لا الحصر، في عدم إحترام المساحة المرخص لها في المعرض التجاري المتواجد بطريق الغربية، والترخيص لفضاء ألعاب ومعرض تجاري فوق أرض متنازع عليها بالمحاكم، واستباحة القدرة الشرائية للمواطنين من طرف ” مول السيرك” بفرضه أثمنة مبالغ فيها وفي غفلة من القرار الجبائي الذي يبدو أنه استفاذ هو أيضا من بعض التداكر المجانية مقابل غض الطرف والسكوت.


ويبدو أن “قانون حموبرلماني” شرعن بقوة الشيء المقضي، فوق كناش الجماعة، لمكتري مواقف السيارات بالوليدية السفلى عدم إشهار الأثمنة وعدم تحديد الأماكن المؤدى عنها ومهد الطريق لميلشيات صفراء مدججة بالعنف اللفظي والجسدي لتعويض الشرطة الإدارية التابعة للجماعة والقوات العمومية التابعة للسلطة المحلية التي أصبحت تظهر فقط بمناسبة الزيارة العاملية “الويكاندية”.
ويختم “قانون حموبرلماني” مظاهر ريعه الصيفي بمهرجان “البال” حتى أضحت كل شوارع الوليدية سوقا مفتوحا لبيع الملابس القديمة والمستعملة وما يرافقه من ضجيج يعكر صفو هدوء عروس دكالة التي يبدو أنها تتزين فقط مرة واحدة في نهاية الأسبوع لاستقبال ضيف واحد لا شريك له، فيما تدير وجهها لكل الزوار والسكان في باقي الأيام…

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

الدار البيضاء

22°C
Broken clouds
الثلاثاء
24°C
17°C
الأربعاء
24°C
17°C
الخميس
24°C
19°C
الجمعة
23°C
19°C
السبت
23°C
17°C
الأحد
25°C
17°C
الإثنين
25°C
18°C