آخر الأخبار

أضف النص الخاص بالعنوان هنا

لمواجهة الإجهاد المائي.. مشروع مشترك بين ليدك والمكتب الوطني للماء لتأمين إمداد الساكنة البيضاوية

لمواجهة الإجهاد المائي.. مشروع مشترك بين ليدك والمكتب الوطني للماء لتأمين إمداد الساكنة البيضاوية

عبد اللطيف سرحان - الجديدة

تتعزز البنيات التحتية للماء الشروب بالدار البيضاء الكبرى بمشروع كبير ينقسم إلى شطرين تم التوقيع على اتفاقية تتعلق به أمام جلالة الملك محمد السادس، ويهدف إلى تزويد الماء الشروب للمنطقة الجنوبية للدار البيضاء من خلال إنجاز قناة للربط بين شمال وجنوب المدينة، وذلك لمواجهة العجز المائي الذي يعاني منه حوض أم الربيع.
وقد أكد المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب بهذا الخصوص أنه شرع في الاستغلال الصناعي للشطر الأول من المشروع انطلاقا من منشآت إنتاج الماء الشروب التي تعالج سد سيدي محمد بن عبد الله، مشيرا إلى أن الكلفة الإجمالية للمشروع تقارب 180 مليون درهم و تتضمن وضع قناة على طول 7,5 كلم يبلغ قطرها 2000 ميليمتر لربط القناة الحالية التي تزود شمال الدار البيضاء انطلاقا من مركب أبي رقراق بخزان التوزيع بمديونة. كما أشار المكتب أنه يقوم بإنجاز محطة للضخ لزيادة صبيب هذه القناة إلى 2500 لتر في الثانية في المرحلة الثانية و التي من المنتظر الشروع في استغلالها في متم سنة 2022.
و ذكر المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في بلاغ له أنه سيشرع في أشغال الشطر الثاني من هذا المشروع و الذي يهم تمديد القناة الجديدة بطول يناهز حوالي 7,1 كلم، مضيفا أن إنجاز هذا الشطر الذي تقدر تكلفته بـ 120 مليون درهم، سيمكن من رفع صبيب محطة الضخ إلى 4000 لتر في الثانية، وأنه من المرتقب الشروع في استغلاله في يوليوز 2023.
من جانب آخر، و في إطار المشروع ذاته لضمان استمرارية تزويد الساكنة البيضاوية بالماء الشروب، أكدت ليدك أنها أنجزت مشروعا ضخما لتعزيز تزويد المنطقة الجنوبية للمجال الترابي للتدبير المفوض التي يتزايد فيها التوسع الحضري (جماعات بوسكورة، أولاد صالح، مديونة، المجاطية، أولاد الطالب، لهراويين…)، وذلك عبر تحويل الإمداد انطلاقا من منشآت المكتب الوطني للماء الصالح للشرب لتزويد جنوب الدار البيضاء بالماء.
وأضافت الشركة أن إمداد الدار البيضاء الكبرى بالماء الشروب شمل إنجاز قناة للربط بخزان مديونة 140 وخزان مرشيش 240 على طول 12,5 كلم بقطر يبلغ 1000 ميليمتر، إضافة إلى إنجاز محطة للضخ باستثمار في حدود 108 مليون درهم بدون احتساب الضرائب.
جدير بالذكر أن التشغيل الفعلي لمنشآت هذه المنظومة الجديدة قد بدأ فعليا في شهر المارس 2022، مما سيساهم في الحد من آثار الإجهاد المائي، وبالتالي التمكن من استمرارية الخدمة لفائدة زبناء ليدك.
وبالإضافة إلى هذا المشروع الضخم الذي تم إنجازه والشروع في تشغيله لتأمين تزويد الدار البيضاء الكبرى بالماء الشروب، أشارت ليدك إلى أنه يجري إنجاز عملية أخرى لتزويد الماء الشروب لمشروع «رياض» بسيدي حجاج واد حصار، والتي تشمل محطة للضخ و سرداب على مستوى موقع مطار تيط مليل، إضافة إلى قناة تزويد مشروع رياض تبلغ أقطارها 1000 ميليمتر على طول 7000 متر و800 ميليمتر على طول 3300 متر، كما تشمل إنجاز خزان شبه مطمور و صهريج وجهاز رفع ضغط الماء. و تبلغ الكلفة الاستثمارية لمشروع “رياض” 144 مليون درهم بدون احتساب الضرائب، بحيث يتم إنجازه ضمن مشروع ضخم (الماء، الكهرباء، التطهير السائل، الدراسات) تبلغ كلفته الإجمالية 258 مليون درهم بدون احتساب الضرائب، مع الإشارة إلى أن مساهمة التدبير المفوض في هذا المشروع تبلغ 160 مليون درهم بدون احتساب الضرائب (من الـ 258 مليون درهم).
وأكدت أنها أنجزت بجماعة المنصورية مشروعا لتأمين إمداد جماعة المنصورية بالماء الشروب، والذي تبلغ تكلفته الاستثمارية 78,6 مليون درهم بدون احتساب الضرائب بتمويل من صندوق الأشغال للتدبير المفوض، مشيرة إلى أن المشروع يهدف إلى تقوية البنيات التحتية لإمداد هذه المنطقة بالماء الشروب انطلاقا من قنوات التزويد عبر رافد أبي رقراق، بحيث ستساهم هذه المنشأة في تعزيز الاكتفاء الذاتي من خلال طاقة استيعابية بالخزان تبلغ 15000 متر مكعب. كما يشمل المشروع إنشاء قناة طولها 6 كلم يتراوح قطرها بين 400 و600 ميليمتر، وكذا سرداب عابر للطريق السيار الدار البيضاء الربط.
للإشارة، فالماء الذي توزعه ليدك بالدار البيضاء الكبرى يأتي من موردين أساسيين، هما سد سيدي محمد بن عبد الله على واد أبي رقراق (107 مليون متر مكعب سنة 2021)، وكل من سد دورات وسد سيدي سعيد معاشو المتواجدين على واد أم الربيع (109 مليون متر مكعب سنة 2021).

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *